واسم الإدارة : تخدير وغرفة عمليات

مدير / فئة

د. مروان ارملي

الأخ / ق المسؤول / A

السيدة زيفا روبين

  • معلومات عامة

قسم التخدير مسئول عن تقديم خدمات التخدير، التهدئة (تنويم عميق) وتخدير، بالإضافة الى ذلك فإن القسم مسئول عن العيادة قبل العمليات، التي من وظيفتها تقييم وتحضير المرضى بدرجات مختلفة من الخطر للعمليات المخطط لها.
القسم مسئول عن معالجة المرضى قبل، خلال وبعد العملية، او النشاطات المرافقة بألم وكذلك عن تعليم وارشاد الاطباء المختصين حول برامج تخصص مبنية.
يعتني قسم التخدير بالذين يجتازون العمليات في المجالات التالية: جراحة عامة، جراحة عظام (بما في ذلك عمليات الظهر), الأنف، الأذن والحنجرة، العيون، الفم والفك، غسيل كلى، طب القلب (بما في ذلك القسطرة، المنظمات/ مزيل رجفة القلب، وحدة العناية الفائقة للقلب ), غرف الولادة، النساء، تخصيب خارج الجسم، امراض الجهاز البولي، اوعية دموية بشكل معين، طب الطوارئ، تصوير.
تم الاعتراف بالقسم من قبل المجلس العلمي لتخصص الاطباء في موضوع التخدير.
يوجد في المستشفى 9 اماكن تخدير:
4 من بينتها في غرف العمليات المركزية
2 من بينها في قيم الفم والفك
2 من بينها في غرفة الولادة وقسم النساء
مكان تخدير اضافي في ال.CT

اجراءات التخدير
يقع على مسئولية الطبيب المخدر فحص المريض المعد لعبور تخدير لغرض تنفيذ عملية، وفحص الاجراءات، عمليات الدخول الى الجسم و/او علاج آخر يتعلق بألم او خطر التسبب بأضرار للأداء الضروري، وذلك كي يتمكن من تقييم خطر العمل، استعداد المريض لعبوره، واعطاء التعليمات لتنفيذ الفحوصات والعلاج (ادوية) استعدادا للنشاط. يشدد طاقم القسم على تطبيق التوجيهات المهنية في المجال وطلبات وزارة الصحة, ASA (منظمات تخدير عالمية), ومنظمة اطباء القلب. في حالات الضرورة يتم تنفيذ استشارة طب القلب قبل اتخاذ قرار حول تنفيذ التخدير.
بعد اتمام كل الفحوصات الاولية يتم اتخاذ قرار حول طريقة التخدير، يتم تنفيذ التخدير من قبل الطبيب المخدر، بالتناسق مع نتائج الفحص وطلبات العملية.
مع نهاية التخدير، تتم العناية بالمريض في غرفة الانتعاش حتى تثبيت وضعه.
كجزء من العلاج المقدم من قبل الطبيب المخدر في غرفة الانعاش، يولى اهتماما كبيرا لمعالجة تخفيف الالم. يتم العلاج عن طريق حقنة داخل الوريد او بواسطة مواصلة التخدير الموضعي (ابيدورال وغيره.(
يسيطر اطباء قسم التخدير على تقنيات التخدير المتبعة اليوم في العالم بدءا من التخدير الكامل والتخدير الموضعي على كل انواعه وانتهاءا بالتخدير الكامل.